İçeriğe geçmek için "Enter"a basın

التحالف يشن 58 غارة على الحوثيين ويدمر طائرة مسيرة وزورقا مفخخا ويهدد بقصف ملعب الثورة بصنعاء | أخبار سياسة


قالت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثيين اليوم الخميس إن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن شن 58 غارة على مواقع في محافظات صنعاء ومأرب والجوف والحديدة.

ومن جهته طالب التحالف جماعة الحوثي بإخراج الأسلحة من ملعب الثورة الرياضي في صنعاء.

وأعلن التحالف أنه سيسقط الحماية عن ملعب الثورة إذا لم ينصع الحوثيون لأحكام القانون الدولي الإنساني.

وأضاف أن ساعات فقط بقيت على انتهاء المهلة الممنوحة للحوثيين لإخراج الأسلحة من الملعب، في حين طالب الحوثيون بزيارة فريق أممي لملعب الثورة بصنعاء للتحقق من أنه خال من أي أسلحة.

غارات وزورق مفخخ

وفي السياق، قالت وسائل إعلام رسمية سعودية اليوم الخميس إن قوات التحالف دمرت زورقا مفخخا قبل أن يشن هجوما وشيكا جنوبي البحر الأحمر.

واتهم بيان قوات التحالف جماعة الحوثي بإطلاق الزورق المفخخ من محافظة الحديدة اليمنية.

وأعلن التحالف عن تدمير 99 زورقا مفخخا هددت حرية الملاحة البحرية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، مشيرا إلى تدمير طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية.

كما أعلن التحالف -في وقت سابق من اليوم الخميس- تنفيذ 36 هجوما ضد الحوثيين في مأرب أسفرت عن تدمير 28 آلية عسكرية ومقتل أكثر من 310 عناصر من الحوثيين، في أكبر حصيلة يومية من الخسائر البشرية.

وقال التحالف أيضا إنه شن الخميس ضربات جوية على معسكر لقوات الأمن المركزي التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء، غير أن جماعة الحوثي قالت إن هذه الضربات أصابت سجنا ومستشفى.

ونقل التلفزيون الرسمي السعودي عن التحالف قوله إنه دمر 7 مخازن للطائرات المسيرة والأسلحة بالمعسكر، مضيفا أن الضربات جاءت ردا على إطلاق طائرة مسيرة من قبل الحوثيين نحو مدينة جازان السعودية.

وقال الحوثيون -في بيان- إن قنابل سقطت على سجن يضم أكثر من 3 آلاف نزيل من مقاتلي التحالف الذين أُسروا في المعارك.

وذكر تلفزيون “المَسيرة” الذي يديره الحوثيون أن الضربات أصابت حي السبعين في صنعاء في الساعات الأولى من الصباح، وأدت إلى تدمير بعض المنازل وألحقت أضرارا بمستشفى للولادة والأطفال.

تدمير طائرة مسيرة

وفي السياق ذاته، أعلن التحالف اليوم الخميس تدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها جنوبي المملكة، مما أدى إلى تناثر شظايا قرب المطار.

وتتعرض مناطق عدة في السعودية باستمرار لهجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة تطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وتقول الأمم المتحدة إنه بنهاية عام 2021 ستكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونا على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.




Circassia News

İlk yorum yapan siz olun

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.